ايجي توداي

اعلان هام :اقالة جميع فرق المنتدي حتي الاداره


اعلان: ضع طلب للانضمام لاي فريق تجد نفسك ستفيدنا به وسنلبي طلبك فورا بدون اي شروط لفتره محدوده


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
القوس
الجنس : ذكر
الفأر
عدد مشاركاتى : 1754
النقاط : -2036360542
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
•عُمرِےُ *: : 20
•مُوِقُعـےُ •|: •مُوِقُعـےُ •|: : egy-2day.4ulike.com
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://egy-2day.4ulike.com

default الحمار يغني

في الأربعاء أبريل 20, 2011 3:22 am



الحمار يغني



عند
الفجر، نطّ الدّيك على سطح الخم، صفّق بجناحيه الملونين، وصاح:‏


-كوكو.. كوكو..‏

فتح الحمار عينيه الكبيرتين، ضرب الأرض
بحافره، وقال غاضباً:‏


-اخرس أيّها الدّيك، ما هذه العادة؟ كلّ صباح
توقظ الحيوانات بصوتك البشع، لقد قطعت مناماً جميلاً كنت أراه.‏


تضايق الدّيك، فصار لون عرفه كالدّم، لكنّه
ضبط نفسه، وقال:‏


-وماذا رأيت، يا حمار؟‏

-رأيت بيدرنا مزّيناً بالمصابيح، الحيوانات
تجلس حوله بشكل دائري، البطة، الكلب، المعزاة، أنت ودجاجاتك، إضافة إلى
ابني الصّغير (جحّوش) أمّا أنا- الحمار- فكنت أقف على ظهر البيدر،
واضعاً في عنقي طوقاً من الورد كنت أغنّي، بمناسبة عيد الحصاد، بينما
كانت الحيوانات تتمايل طرباً.‏


ضحك الدّيك حتّى كاد يقع من فوق الخم، وقال:‏


-حمار.. ما هذا الكلام، كيف تسمح لك
الحيوانات بالغناء، وصوتك من أنكر الأصوات.؟ على كل حال إنّه حلم لا
أكثر.‏


غضب الحمار، نصب أذنيه على شكل رقم 11-
وقال:‏


-ديك.. الزم حدودك، واعرف مع من تتكلّم، أنا
مطرب، أباً عن جد، صوتي جميل ومؤثّر، حتى أنّني أستطيع أن أجعل كل من
يسمعني يرقص فرحاً.‏


ابتسم الدّيك ابتسامة خفية، قال:‏


-طيّب.. إذا كنت صادقاً، أسمعنا صوتك،
وسنرى.‏


هزّ الحمار رأسه، فتحرّكت أذناه الطّويلتان
كمروحتين، أغمض عينيه، أخذ نفساً عميقاً، وراح ينهق.‏


سمعت الحيوانات نهيق الحمار، فراحت تفكّر في
طريقة للخلاص.‏


البطّة.. ركضت إلى المستنقع، وغطست تحت الماء
كي لا تسمع شيئاً.‏


الكلب.. ترك بيت الحراسة، وجرى إلى مسكبة
البصل، قلع بصلتين، وأدخلهما في أذنيه.‏


المعزاة.. أمسكت أذنيها الطوّيلتين بأظلافها،
وربطتهما تحت ذقنها كي لا يتسرّب إليهما الصّوت.‏


أمّا الدّيك، فقد دخل القن، مغلقاً الباب
خلفه.‏


فجأة.. خرج صاحب المزرعة من بيته، ركض صوب
حماره صائحاً:‏


-هش.. هش، صرعتنا.‏

فتح الحمار عينيه، وبدل أن يشاهد أصدقاءه
يرقصون فرحين رأى صاحبه يقترب منه عابساً، حاملاً اللّجام بيده.‏
avatar
الجنس : انثى
عدد مشاركاتى : 478
النقاط : 7683
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: الحمار يغني

في الجمعة أبريل 22, 2011 5:01 am
شكرا علي الموضوع الرائع والجميل والقصة الرائعة study bom
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى